أراب أفريكان للدراسات الاقتصادية والثقافية».. مبادرة عربية أفريقية لربط شعوب العالم

كتب .محمد عيسى

تأسست أراب أفريكان للدراسات الاقتصادية والثقافية بمبادرة عربية أفريقية من مفكرين ذا أصحاب فكر ثقافي راقى لخلق مزيج ثقافى يربط بين الشعوب العربية والإفريقية وشعوب العالم للتناغم بين جميع أصول البشر ومحاربة الفساد الفكري وربط الصداقات بين مختلف الشعوب العربية والإفريقية والعالمية وتبادل الخبرات في مختلف المجالات ليتعارف ويتعاون لا ليتصارع، ومنهم أيضا من شغل بالعمل الدبلوماسي لفترات عديدة وأيضا شخصيات اقتصادية كبيرة لوضع الخطط الإستراتيجية والدراسات الاقتصادية لمساعدة كبار رجال الأعمال والمستثمرين على المعرفة بمواطن الإستثمار والإطلاع على أهم الفرص الإستثمارية في كافة ربوع البلاد العربية والإفريقية والعالم حتى يتحقق الرخاء الإقتصادي لشعوب هذه الدول لتكون أكثر إنتاجاً وفعالية. من خلال الدراسات والبحوث المقدمة لإقامة المؤتمرات الثقافية والمعارض الاقتصادية وهى تعتبر بمثابة دعوة لكافة أطياف المجتمع العربي والإفريقي والأسيوي والأوروبي والمجتمع الدولى بأكمله للمشاركة في تأسيس مؤسسة عربية أفريقية ذات طابع دولي للدراسات الإقتصادية والثقافية دون التمييز في الدين أو الجنس أو العرق أو اللون للتنمية بأنواعها من خلال التنمية البشرية ونشر ثقافة السلام لكل العالم، وتبادل الثقافات المجتمعية بين الشعوب والعمل الفني والسياحي والإقتصادى والحفاظ علي الهوية العربية والإستشارات. كما أن المؤسسة بكامل هيئاتها والدول الأعضاء منها ولجانها ومؤسسيها يؤمنون بأن من أهم أساسيات الحرية والعدل والسلام هو الإحترام الكامل لحق الإنسان في أن يعيش حياة يسود فيها الرخاء الإقتصادى وينعم فيها بحقوق الإنسان، وتقوم هذه الحقوق على الحاجة البشرية المتزايدة والقيم الأصيلة فى كل إنسان

مشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى