أزمة سد النهضة بطاولة مندوبى روسيا والصين بالأمن الدولى

محمد البسيونى

أكد وزير الخارجية المصرى لمندوبي روسيا والصين لدى الأمم المتحدة على ضرورة اضطلاع مجلس الأمن بمسئولياته تجاه قضية سد النهضة .

جاء هذا في إطار التحضيرات المُكثفة لعقد جلسة مجلس الأمن المُقررة حول قضية سد النهضة.

حيث التقى وزير الخارجية سامح شكري، في نيويورك بالمندوبين الدائمين لروسيا والصين لدى الأمم المتحدة.

وشرح الوزير للمندوبيّن الدائمين لروسيا والصين الأبعاد المختلفة للموقف المصري من قضية سد النهضة، والمتمثل في ضرورة التوصل لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانوناً حول ملء وتشغيل السد يُراعي مصالح الدول الثلاث ولا يفتئت على الحقوق المائية لدولتي المصب.

وشدد شكري في هذا الإطار على ضرورة اضطلاع مجلس الأمن بمسئولياته للدفع قُدمًا نحو التوصل إلى الاتفاق المنشود، منوهاً بمواصلة إثيوبيا سياسة التعنت ومحاولة فرض الأمر الواقع بالمخالفة للقوانين والأعراف الدولية ذات الصلة ولاتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث عام ٢٠١٥.

مشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى