الفقي: علاقة مصر بإفريقيا أفضل من سابقتها

محمد البسيونى

قال الخبير السياسى المصرى مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن دولة جنوب السودان دولة مهمة لمصر وتربطنا بها علاقات طيبة، فهي مفتاح العرب للدول الإفريقية، مشيرا إلى أننا دائما ما كانت علاقتنا بها جيدة ولم تشهد تلك العلاقات صعودا وهبوطا عكس شمال السودان التي كانت هناك بعض الفترات التي شهدت هبوطا.

وأضاف فى تصريحات متلفزة أن زيارة الرئيس السيسي لدولة جنوب السودان رسالة مهمة فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة على الرغم من كونها دولة غير فاعلة في القضية ولكنها مؤثرة كونها من دول حوض النيل.

وأكد على أن العلاقات بين جنوب السودان وشمال السودان علاقات طيبة وحدثت حروب قديما إلى أن جاءت لحظة معينة قالوا كفانا قتالنا ودعنا نتفق على الانفصال.

ورأى أن تحقيق العلاقات المتوازنة بين السودان شمالا وجنوبا موجودة وتعطي لمصر قدرة على الحركة في هذه المنطقة.

وقال إن الحضور المصري في إفريقيا أفضل من ذي قبل، لافتا إلى أن السنة التي تولت فيها مصر رئاسة الاتحاد الافريقي وظفها الرئيس السيسي جيدا لبناء علاقات جيدة، مشددا على أهمية بناء علاقات متسقة ومستمرة وجيدة طوال الوقت مع الدول الإفريقية لبناء جسور الثقة.

وإعتبر الرئيس السوداني السابق عمر البشير تحمل الكثير من المشكلات التي وقعت بين مصر والسودان لأنه كان لا يدرك طبيعة العلاقات المصرية السودانية ويستخدم مصر فزاعة لتأليب المواطن السوداني ضد مصر لخدمة مصالحه الشخصية.

وتطرق الفقي إلى أن الصادق المهدي، كان زعيما سياسيا ودينيا وإبن عائلة سياسية مرموقة، وكان مثقفا بارعا ومتعلم في أكسفورد وله ثقل دولي وعربي وإفريقي أيضا.

وأضاف أن المهدي كان يعبر عن شخصية السودان الحديث وينظر إليه على أنه شخصية تاريخية عصرية ورمز للسودان.

مشاركة
  •  
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى