ختام المؤتمر العربي السادس للمحاماة بمشاركة ١٠ جنسيات عربية

كتب/سامح النساج
اختتمت بالقاهرة فعاليات المؤتمر العربي السادس للمحاماة والذي نظمته الأكاديمية الدولية للوساطة والتحكيم وشورى للمحاماة والتحكيم تحت شعار المحامون سفراء الإستثمار بحضور أكثر من 80 شخصية من 10 دول عربية تضم جميع نقابات وجمعيات المحامين العربية والجهات الإستثمارية والغرف التجارية العربية، بهدف مناقشة وتحليل وتقييم سياسات الإستثمار العربية والخروج بتوصيات لتحسن مناخ الإستثمار بما يزيد من فرص الدول العربية في جذب المزيد من الإستثمارات الأجنبية.
وصرح المستشار وليد عثمان أمين عام المؤتمر بأن المؤتمر خرج بعدة توصيات مهمة منها

  • العمل على إعداد مدونات وقواعد للإثبات في مجال تسوية منازعات الإستثمار من خلال مكاتب المحاماة العربية.
  • ضرورة تدخل السلطة التشريعية لوضع تنظيم تشريعي خاص لشركات المنشأة بغرض الإستحواذ SPAC وغيرها من الأشكال الجديدة.
  • الإلمام بمراحل التفاوض على عمليات الإستحواذ وفهمها لإستبعاد أي عقبات قانونية.
  • ضرورة الإهتمام بعقود وإتفاقيات الإستثمار لضمان نقل المعرفة وتأهيل الكوادر الوطنية، وتحقيق التنمية.
  • ضرورة فرض إحترام معايير البيئة والصحة العامة وحقوق العمال ومكافحة الفساد.
  • ترجمة ونشر القواعد الخاصة بالإستثمار بعده لغات، ونشرها على الموقع الإلكتروني لهيئات الإستثمار ونقابات المحاماة العربية.
  • توعية المستثمرين الأجانب بالضمانات والحوافز الإستثمارية مع ضرورة تحقيق التوازن بين مصالح المستثمر وحق الدولة في التنمية.
مشاركة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى