صدمة تركية صناعة يونانية روسية بالحدود البحرية

تقرير – محمد البسيونى

اصيبت السلطات التركية بصدمة بعد مد اليونان مياهها الاقليميه من 6 الى 12ميل بحري خاصة بعد اعتراف روسيا بحق اليونان مد مياهها الإقليمية إلى 12 ميلًا بحريًا .

وصدقت تصريحات روسية صادمة لتركيا، أكد فيها وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، على حق اليونان في مد مياهها الإقليمية إلى 12 ميلًا بحريًا.

وقال لافروف إنه «بعد اتفاقية عام 1982 لقانون البحار لكل دولة الحق في تحديد مدى مياهها الإقليمية حتى 12 ميلًا. عندما أعلنت اليونان أنها كانت توسع المنطقة الساحلية، قلنا هذا بالضبط إنه قرار قانوني تمامًا»، وفق صحيفة «جريك سيتي تايمز» اليونانية.

وأضاف: «عندما تتعارض المياه الإقليمية التي تحددها دولة ما مع مصالح دولة مجاورة وتكون هذه المصالح مشروعة بموجب اتفاقية قانون البحار، يجب البحث عن حلول من خلال الحوار وتوازن المصالح، وندعو إلى حل جميع المشكلات المتعلقة بالمناطق الاقتصادية الخالصة لكل من اليونان وقبرص من خلال الحوار».

وعن المحادثات الاستكشافية المقبلة بين اليونان وتركيا لحل القضية البحرية، قال إنه لا يتوقع أن تسفر عن أي نتائج رئيسية: «نعتقد أن هذه طريقة جيدة للغاية لمناقشة المشاكل وحلها، بالطبع لا أحد يريد عمليات عسكرية في شرق البحر المتوسط».

وأضاف: «إذا كان من الممكن لروسيا أن تكون مفيدة في أي شيء، للاستفادة من علاقاتها الجيدة مع الدول المعنية، فنحن مستعدون إذا طُلب منا بالطبع القيام بذلك».

يُذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سيزور اليونان في مارس المقبل للاحتفال بمرور 200 عام على الثورة اليونانية ضد الإمبراطورية العثمانية.

مشاركة
  •  
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى