فى ذكرى قناة السويس الجديدة

بقلم الدكتور السيد خضر الباحث الاقتصادى

البداية جاءت فكرة إنشاء قناة السويس الجديدة عام 2014 م فى فترة تاريخية حيث جاءت بعد ثورة عظيمة من الشعب المصرى ضد جماعة إرهابية ثورة معبرة عن إرادة شعب عظيم فى الحفاظ على مقدسات الدولة المصرية إنها ثورة 30 يونيو تحت قيادة رشيدة عبرت بمصرنا الحبيبة إلى برالأمان والاستقرارالأمنى والسياسى ، جاءت اللحظة الحاسمة فى عملية البدء فعليا في إنشاء مجرى ملاحي فأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى فى 5 أغسطس من عام 2014 إنشاء القناة الجديدة وتنفيذها فى عام واحدة، وقد نصت وثيقة بدء حفر قناة السويس الجديدة على ” بسم الله الرحمن الرحيم،وبإسم شعب مصر،واستكمالا لمسيرة أجدادنا ومتوكلا على الله ،نأذن نحن عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ببدء حفر قناة السويس الجديدة ، لتكون شريانا للخير لمصر وللعالم أجمع وحفظ الله مصر وشعبها العظيم وتحيا مصر وتحيا مصر ” .

فكان هناك مشكلة كبرى فى عملية التموين فجاء الحشد العظيم من الشعب العظيم للمساهمة فى عملية إنشاء القناة الجديدة فتم جمع أكثرمن 64مليارجنية خلال 6أيام ليكون ردا مفحما لمنابر الشرالمشككين فى جدوى وأهمية المشروع،حيث تعبرإنشاء القناة الجديدة عن ملحمة وطنية مخلصة قام بها الشعب المصرى العظيم بإرادة قوة صادقة من أجل المساهمة الفعالة فى إنشاء القناة الجديدة فكانت بمثابة بشرة خير للمصريين .

جاءت اللحظة التاريخية تم افتتاحها فى أغسطس 2015، وبدأت تأثيراتها على الاقتصاد المصرى فى الظهور، حيث ساهمت قناة السويس الجديدة بشكل كبير فى توفير المزيد من العملة الصعبة بخزانة الدولة، خاصة بعد ارتفاع عائداتها والمقومات بالدولار،بالإضافة إلى ارتفاع أعداد السفن العابرة بالقناة، بعد اختصار زمن العبور من 22 ساعة إلى 11 ساعة فقط بنسبة 50% وكذلك فترة الانتظار من 9 ساعات إلى 3 ساعات ، يضم الإقليم ثلاث محافظات هي بورسعيد والسويس والإسماعيلية، ويتوافربه إمكانيات فى جذب المزيد من مجالات النقل واللوجستيات، والطاقة، والسياحة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

إن تحويل قناة السويس من مجرد معبر تجاري إلى منطقة بحرية عالمية ولوجستية وصناعية وعمرانية متميزة ،وكذلك منطقة ومركز تجارى عالمى ينافس دولة سنغافورة ، يعنى ذلك أنها تشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني تتمثل فى زيادة الدخل القومى الناجم عن مضاعفة إيرادات قناة السويس ،وقيام صروح صناعية واقتصادية ترتكز على ما تتميز به منطقة القناه من وفرة المواد الخام بكافة أشكالها مثل البترول والغاز الطبيعى ، وخامات المنجنيز ورمل الزجاج والجبس والكولين والصخور الجرانيتية، وكذلك توفير فرص عمل للشباب ،والاستثمار فى سيناء واستغلال ثرواتها الطبيعية ،كما أن إنشاء وتطوير سلسلة من الموانئ ، وتنشيط كافة عوامل الإنتاج الأخرى ، من شأنه أن يغير وجه الحياة ليس فى تلك المنطقة وحدها وإنما على امتداد الوطن بأكمله والمحافظة على عوائدها للاستفادة منها للأجيال الحالية والقادمة .

كما تتمثل الأهمية الاقتصادية لقناة السويس فى توفيرها لمصاريف الشحن المائي من حيث كمية الوقود التي يتم استهلاكها وتكاليف تشغيل السفن، كما زادت أهميتها الاقتصادية نتيجة لتطور النقل البحري وحركة التجارة العالمية، إذ يشكل النقل البحري لكونه أرخص وسيلة نقل حوالي 80% من حجم التجارة الدولية .

سجل حجم الاستثمارات بالمنطقة الاقتصادية نحو 25 مليار دولار، وفقا لآخر تقدير صادر عن الهيئة، ومن المستهدف أن يصل إلى نحو 50 مليار دولار بحلول 2030،ويصنف مشروع الفايبر جلاس المقام في منطقة العين السخنة ضمن أكبر المشروعات الصناعية ضخامة من حيث الاستثمار بواقع 580 مليون دولار، ليضع مصر في المركز الثالث عالميا للدول المنتجة للفايبر جلاس بعد الولايات المتحدة الأمريكية والصين ، ويحقق200 مليون دولار عوائد تصدير سنويا.

فمصر كانت فى حاجة إلى مشروع عملاق مثل إنشاء قناة السويس من أجل الارتقاء بالاقتصاد المصرى وجعل منطقة محور قناة السويس منطقة تجارية عالمية وضع مصر فى مكانة عالية على خريطة العالم الاقتصادية.

مشاركة
  •  
  • 85
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    85
    Shares

1 فكرة عن “فى ذكرى قناة السويس الجديدة”

  1. Esraa Ali El-Sayed

    مقال هايل جادا….تميز بعرض سلس…للقناة والاستفادات منها والمشاريع التي أقيمت عليها …في محورها الجديد….مقال متميز

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى