قائد تحرير الإرادة السياسية المصرية

كتب : حسام عيسي

يقود رئيس مصر الرئيس عبد الفتاح السيسى ثورة تحرير من السيطرة الأمريكية عن طريق زيادة القوة العسكرية و الإنماء الداخلى والتحالف الإقليمى الاقتصادى الاستراتيجى
حقيقة سياسية من علم الجيوبوليتك (الجغرافيا السياسية) من يستحوذ على نقطة ارتكاز الشرق الأوسط العربى (العراق و سوريا ولبنان وفلسطين و الأردن وقلب ارتكاز الشرق الأوسط العربى (مصر) يسيطر على الشرق الأوسط العربى ومن يسيطر على الشرق الأوسط العربي يسيطر على جزيرة العالم (اسيا و أوروبا وأفريقيا)
لقد تم وضع إسرائيل على الأراضى الفلسطينية بوعد بلفور 1917 بعد اتفاقية سايكس/بيكو لتقسيم الدول العربية 1916 من أجل منع ربط دول الشام بمصر لمنع الدول العربية من الاتحاد والقوة لتسهيل نهب ثرواتهم.
حقيقة سياسية من علم نظريات التحليل السياسي – يقول العالم مورجنثا صاحب النظرية الواقعية
“العلاقات الدولية هي المؤثر و المحدد للسياسة الداخلية ” – ” أن القوة هي مفهوم الأساس للعلاقات الدولية”
تقود مصر ثورة تحرير اقتصادى أقليمى لمصلحة الدول العربية وعدم نهب ثرواتها من المهيمن الأمريكي عن طريق زيادة قوتها العسكرية والتحالف الإقتصادى الإقليمي من أجل الانماء المشترك لدول الإقليم
*وقعت الدول العربيه تحت الأحتلال العسكرى من قبل الحرب العالمية الأولى بزمن الى الحرب العالمية الثانية واستمر احتلال الدول اقتصاديا من قطبى القوى أمريكا و الاتحاد السوفيتى ثم سيطرت أمريكا بعد انهيار الاتحاد السوفيتى 1991 واحتلتها اقتصاديا وسلبتها حرية الأرادة السياسية وسعت لتفتيت الدول العربية 2011
*الأن تقود مصر برئيسها عبد الفتاح السيسى ثورة تحرير أقتصادى من اجل مصلحة الدول العربية لتقف ضد نهب الثروات من المهيمن الأمريكي مدعومة بقوة عسكرية وبدعم من السعودية و الأمارات و بدعم من الاتحاد الأوروبى على رئسهم فرنسا بقيام تحالف استراتيجى اقتصادى بين مصر و العراق والأردن يقوم على مد خط انابيب بترول من العراق الى الأردن الى مصر لتصديرة الى الاتحاد الأوروبى ومد خط كهرباء مصري الى العراق عبر الأردن و أعادة أعمار العراق بيد مصرية
بذلك تحرر مصر العراق اقتصاديا من نهب ثرواتها عن طريق تركيا لمصلحة أمريكا والسيطرة الايرانية على الاقتصاد العراقى وتحجيم النفوذ الأيرانى بدعم مصر للسعودية في اليمن ضد الحوثيين المدعوم من ايران كما استطاعت مصرالقضاء على النفوذ الإيراني في غزة الفلسطينية
بذلك تكون مصر استطاعت أن تحرر ليبيا اقتصاديا من المحتل التركى و من وراءة أمريكا كما تعيد مصر أعمار ليبيا و تسعى للأستقرار السياسى لمصلحة الأشقاء في ليبيا
كما حققت مصر تعاون مشترك اقتصادى عسكرى مع السودان و اسقطت الدينون السودانية لدى فرنسا بضمان دولة مصر من أجل تحرير الأقتصاد في السودان وتحريرها من النفوذ التركى المدعوم من امريكا
تتوج مصر جهودها بالأستحواذ على الفصائل الفبسطينية في غزة التي كان يسيطر عليها الأيرانيين والأتراك وتوقف اطلاق النار مع إسرائيل وتعمل مصر على اعمار غزة و تأمين الحدود الشرقية المصرية و ورقة ضغط على اسرائيل
يختتم رئيس مصر عبد الفتاح السيسى انجازاته في السنة السابعة لتولية رئاسة جمهورية مصر العربية بقيام تحالف عربى قاعدتة مصر والسعودية والأمارات وضم دولة ليبيا والسودان بدعم من فرنسا و بربط دول الشام العراق والأردن لتكوين تحالف استراتيجى عسكرى واقتصادى عربى يضم عشرة دول هي – مصر و السعودية والامارات البحرين واليمن وليبيا و السودان و الأردن والعراق
فلنرجع للوراء قبل عشرة سنوات بعد 2011
الجماعات الارهابية متوغلة في المجتمع المصرى تفسد العقل و تقتل الأنتماء للوطن و تمحى الهوية المصرية
العمل على تقسيم مصر واستقطاع سيناء وجنوب مصر والتنازل عن غاز المتوسط و تقسيم المجتمع المصرى ما بين اهل وعشيرة الجماعات الرهابية و باقى المجتمع وترهيبه وتفرقتة
مصر خارج الاتحاد الأفريقي وبعيدة عن أشقائها العرب
التابعية العسكرية لأمريكا مع تصنيف عالمى رقم 28 على العالم بالاضافة للتبعية الأقتصادية لأمريكا التي تتحكم في الإرادة السياسية المصرية
حدود مصر الغربية مع ليبيا معبر للسلاح وحدود مصر الجنوبية مع السودان معبر لتجارة المخدرات و الهجرة الغير شرعية حدود مصر الشرقية في سيناء وطن وحضانة للأرهاب الدولى حدود مصر الشمالية والغاز تنهب لمصحلة تركيا بدعم أمريكا
مصر الأن بعد سبع سنوات من الأنجازات لم تتحقق لأكثر من أربعون عاما كما ان تلك الأنجازات التي تمت في سبع سنوات أظن تحتاج الى سبعون عاما
يكفى أن مصر القوة التاسعة على العالم عسكريا و السادس بحريا على العالم و الأول في سلاح الجو في الشرق الأوسط و الأولى أقتصاديا في القارة الأفريقية
الكل يرى ما يحدث داخليا من انماء – توفير مساكن لأهلنا المحتاجين و تكافل و كرامة وحياة كريمة وتغير حياة القرى المصرية لأكثر من 45 مليون مواطن مصري و مائة مليون صحة وانشاء عاصمة جديدة لمصر و بناء سبعة عشر مدينة و بنية تحتية من عجز في الكهرباء والبترول الى التصدير و الإكتفاء الذاتي من الغاز وتصديره وبناء طرق وكبارى
تحية تقدير لرئيس مصر الرئيس و القائد عبد الفتاح السيسى قائد ثورة تحرير الأرادة السياسية المصرية . لقد استطعت بقيادتك و إيمان قيادات الدولة بك ان تحققوا المستحيل .
تحيا مصر برجالها الشرفاء
تحيا مصر

مشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى