مصر تسترد قطعة أثرية فرعونية مهربة إلى هولندا

كتب شحاتة أحمد

في إطار جهود جمهورية مصر العربية المتواصلة لاستعادة الآثار المصرية المهربة بالخارج، والدور الذي تضطلع به وزارة الخارجية بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار في هذا المجال، واستمراراً للجهود التي تقوم بها سفارة جمهورية مصر العربية في لاهاي مع دور العرض والسلطات الهولندية المختصة لاسترداد القطع الأثرية المصرية التي خرجت من البلاد بطريقة غير شرعية، نجحت وزارتي الخارجية والسياحة والآثار في استرداد تمثال من الحجر الجيري للكاهن “ني – كاوبتاح”، وهو من العصر الفرعوني ويرجع تاريخه للدولة القديمة أو الوسطى (2000 – 2500 قبل الميلاد)، والذي كان معروضاً للبيع في أحد معارض الفنون الجميلة بمدينة ماستريخت بهولندا، وتبين خروجه من مصر بطريقة غير شرعية. وقد قامت وزارة الخارجية اليوم 26 يوليو الجاري بتسليم القطعة الأثرية إلى لجنة من خبراء وزارة السياحة والآثار.

وفى هذا الصدد، تعرب وزارتى الخارجية والسياحة والآثار عن جزيل الشكر للسلطات الهولندية والجهود المبذولة من قبلها، وما أبدته من تعاون متميز مع سفارة جمهورية مصر العربية فى لاهاي لإستعادة القطعة الأثرية المصرية وإعادتها إلى أرض الوطن، متطلعين إلى المزيد من التعاون والتنسيق الدائم فى مجال مكافحة تهريب الآثار وحماية التراث الإنسانى والحضارى.

مشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى