من يعبث بتراث مصر
“سموحة” تستغيث وتطلب الانقاذ..

كتبت /صفا صلاح الدين الشرقاوى

‎استغاثة من أهالى منطقة سموحة
بالإسكندرية للسيد المحافظ محمد الشريف، والسيد اللواء محمد القاضى مدير إدارة مرور الاسكندرية،حيث يعانى أهالى منطقة سموحة بالإسكندرية معاناة كبيرة ما بين انتشار البلطجة واكشاك الباعة المنتشرة بعشوائية وانتشار القمامة فى كل مكان حيث أصبحت منطقة سموحة تشبة سوق ليس له صاحب.
‎وعلى صعيد اخر يعانى أهالى سموحة من مشكلة كبيرة حيث أصبحت منطقة تعاونيات سموحة معزولة عن طريق ١٤ مايو الرئيسي لعدم وجود أي ممر من مديرية الأمن وحتي دوران سموحة كما تم إغلاق أبواب عمارات الصيادلة لمن يريد العبور.


‎ وبالحديث مع إحدى المتضررين من سكان المنطقة ا.حنان على، تقول نرجو من المحافظ عمل لجنة لبحث المرور في هذه المنطقة الحيوية لوجود العديد من المصالح الحكومية مثل الشهر العقاري، ومكتب العمل، وغيرها وبالتحديد نرجو اتخاذ اجراء عاجل رفقاً بالطلبة وكبار السن ونرجو من إدارة المرور تنظيم مدخل كومباوند الفيروزة من طريق المحمودية لكثرة الحوادث.
‎وبسوال مجموعة من السكان ومنهم ا. رانيا احمد، للتعرف على متطلباتهم وكيفية حلها
‎قالت؛ نتمنى فتح الشارع بين مديرية الأمن وعمارات الصيادلة بصفة عاجلة مثل قبل ٢٠١١، رجاء عمل دوران أمام عمارات الصيادلة ومركز اسكندرية الطبي لمن يريد الرجوع باتجاه دوران سموحة.
‎رجاء إرجاع الرابط بين دوران سموحة ومول زهران اتجاهين مثل سابق عهده حيث ان الحارتان اتجاه واحد وهذا يؤدي لتكدس المرور امام مدرسة زهران وخلفها وبصفة عامة.
‎نرجو فتح شوارع جانبية فى شارع الريادة والاهتمام بالإنارة والخدمات.
‎الاهتمام والتواجد الأمني بشارع النقل والهندسة حيث أصبح وكر للشباب والفتيات والاعمال المنافية للآداب والأفعال الخارجة والازعاج وسباق السيارات.
‎ازالة العشوائية والبلطجة والاكشاك والمخدرات من سائقى الميكروباص والكلاب الضالة المهاجمة للمواطنين وترويعهم عند نفق سيدى جابر خلف السوبر جت القديم.
‎حل مشكلة تعاونيات سموحة عند خير زمان الذي أصبح وكالة للخضروات من البائعين ونباشين القمامة فى كل مكان لاحتلالهم الأماكن.
‎ بذكر ان هذة المنطقة من أعرق المناطق وأقدمها فى الإسكندرية وكان من يسكن فيها من الصفوة

مشاركة
  •  
  • 147
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    147
    Shares

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى