وقائع هروب ٦ فلسطينين من معتقل “الجلبوع”الإسرائيلى

تقرير – محمد البسيونى

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، نقلا عن إدارة سجون الاحتلال، إن ستة أسرى فلسطينيين، تمكنوا من الفرار من سجن الجلبوع قرب بيسان،.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الأسرى تمكنوا من الفرار عن طريق نفق حفروه داخل المعتقل.

وادعت أن الأسرى الذين فروا من سجن الجلبوع، هم: محمود عبد الله عارضة (46 عاما) من عرابة، معتقل منذ عام 1996، محكوم مدى الحياة، محمد قاسم عارضة (39 عاما) من عرابة معتقل منذ عام 2002، ومحكوم مدى الحياة، يعقوب محمود قادري (49 عاما) من بير الباشا معتقل منذ عام 2003، ومحكوم مدى الحياة، أيهم نايف كممجي (35 عاما) من كفر دان معتقل منذ عام 2006 ومحكوم مدى الحياة، وزكريا زبيدي (46 عاما) من مخيم جنين معتقل منذ عام 2019 وما يزال موقوفا، ومناضل يعقوب انفيعات (26 عاما) من يعبد معتقل منذ عام 2019.

وتواصل الأجهزة الأمنية الإسرائيلية البحث عن الأسرى الفلسطينيين الستة الذين فرّوا من سجن جلبوع في منطقة سهل بيسان الليلة الماضية عبر نفق حفروه داخل زنزانتهم.

وشوهدت مروحيات وطائرات مُسيّرة تُشارك في البحث عن الأسرى الفارين، ونصبت الشرطة الإسرائيلية حواجز على الطرقات الرئيسية وفي التجمعات السكانية المحاذية لسجن جلبوع، وتستعين بوحدة الكلاب البوليسية في عملية البحث.

يذكر إن أجهزة الأمن الإسرائيلية تخشى أن يكون الأسرى الفارون قد تمكنوا من الوصول إلى مدينة جنين.

و يبدو أن الأسرى تمكنوا من خلال النفق الفرار إلى الحقول الزراعية بالقرب من السجن.

وقال مصدر أمني إن الحادث خطير ومحرج، لأن عملية الفرار تم التخطيط لها منذ مدة طويلة دون أن تستطيع مصلحة السجون كشفها.

بدوره قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومير بار ليف أن مفوضة مصلحة السجون كيتي بري شرعت في التحقيق في ملابسات الحادث، ولم يصدر عن مكتبها أي تعقيب.

مشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى