Arab Gate News

الصين حل الدولتين هو المحصلة النهائية لحل القضية الفلسطينية

أكد مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي في كلمته خلال مؤتمر بالفيديو لمجلس الأمن الدولي حول القضية الفلسطينية
أن القضية الفلسطينية لطالما شكّلت النواة للوضع في الشرق الأوسط، وأن حل الدولتين هو المحصلة النهائية والحد الأدنى للعدالة الدولية. وفي إشارة إلى الإقتراح الرباعي الذي طرحه الرئيس الصيني شي جين بينغ لتسوية القضية الفلسطينية في عام 2017 أكد وانغ خلال مؤتمر بالفيديو لمجلس الأمن الدولي حول القضية الفلسطينية أمس على موقف الصين في هذا الصدد، مشيراً إلى تجديد الرئيس الصيني شي جين بينغ دعم بلاده الثابت لتسوية سياسية للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة على طول حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد وانغ أنه لا يجب الإنحراف عن الإجماع الدولي.. وقال إن «قرارات الأمم المتحدة بخصوص القضية الفلسطينية، ومبدأ الأرض مقابل السلام، والاتجاه العام لحل الدولتين يجب احترامها».
وشدد وزير الخارجية الصيني على أهمية المفاوضات، وأن الحدود النهائية بين فلسطين وإسرائيل يجب أن تحدد من خلال محادثات سلمية، داعياً المجتمع الدولي إلى بذل جهود حقيقية وصادقة للنهوض بعملية السلام في الشرق الأوسط، والمساهمة في تحسين الوضع الإنساني في فلسطين.

وفي تصريح حصر لبوابة العرب الاخبارية قال رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات والتنمية وائل خليل ياسين، أن موقف الصين المساند لحقوق الشعوب وفي مقدمتهم الشعب الفلسطيني، وحق عودته ورفضه للتوطين، لم ولن يتلون هذا الموقف أو يتغير بل انه ثابت وواضح في مساندة قضيتهم بقوة” ، كما أن الصين ثابتة في موقفها على قاعدة حل الدولتين و تعتبره الطريقة الصحيحة الوحيدة للمضي قدما لتسوية الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

تجدر الإشارة إلى أن السفير الصيني بالقاهرة لياو ليتشيانغ أجرى مكالمة هاتفية مع الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير خالد الهباش، حيث تبادل الجانبان أطراف الحديث حول العلاقات الصينية العربية. كما أشار السفير الصيني لياو أن مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي ألقى كلمة خلال مؤتمر بالفيديو لمجلس الأمن الدولي حول القضية الفلسطينية، وأشار فيها أن الصين تدعم حل عادل ومعقول للقضية الفلسطينية وأكد مجددا الاقتراح الرباعي الذي طرحه الرئيس الصيني شي جين بينغ لتسوية القضية الفلسطينية في عام 2017.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •