Arab Gate News

الصين ندعم جامعة الدول العربية في أداء دورها الإيجابي بشأن القضية الليبية

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو
لي جيان” خلال مؤتمره الصحفي اليومي بمقر الوزارة؛ تعليقا على الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب وتبني قراراً بمعارضة التدخل العسكري الخارجي، والدعوة لوقف إطلاق النار فورا ودعم التسوية السياسية للقضية الليبية.

‎حيث أكد جيان إنّ “الصين تدعم جامعة الدول العربية في أداء دورها الإيجابي بشأن القضية الليبية، وترحب بجميع الجهود المبذولة بشأن تخفيف حدة التوترات في ليبيا بما فيها مبادرة القاهرة التي اقترحتها مصر في السادس من الشهر الحالي”.

ومن جانبه قال رئيس مركز الشرق الاوسط للدراسات و التنمية وائل خليل ياسين في تصريحات خاص لبوابة العرب الاخبارية أن الموقف الصيني يأتي انسجاماً مع مبادئها للعلاقات مع الدول العربية التي حددتها الورقة السياسية التي أصدرتها الحكومة الصينية وتعتبر أساساً لتنمية العلاقات الصينية العربية . وينص على المبدأ التوجيهي لتطوير العلاقات الصينية العربية . لذا فان الصين تعلق أهمية كبيرة على علاقاتها مع جامعة الدول العربية، وتحترم الجهود التي تبذلها الجامعة العربية في الحفاظ على السلام والاستقرار الإقليميين وتعزيز التنمية الإقليمية. وهي تؤيد دورا أكبر للجامعة العربية في الشؤون الإقليمية والدولية الأخرى.

و اضاف ياسين ان الصين ترغب في مواصلة تعزيز التشاور والتعاون مع جامعة الدول العربية في مختلف المجالات.

و اكد ياسين ان الصين تؤيد بقوة حركة التحرر في الوطني العربي، وتدعم بقوة نضال الدول العربية من أجل التمسك بالسيادة وسلامة الأراضي، والسعي إلى تحقيق المصالح الوطنية وحمايتها، ومكافحة التدخل والعدوان الخارجيين، وتؤيد بحزم قضية الدول العربية في تنمية الاقتصاد الوطني وبناء الدول.

و ختم ياسين تصريحه بأن هناك اتفاق بين الصين و الدول العربية على نطاق واسع على حماية سيادة الدولة وسلامة أراضيها، والدفاع عن الكرامة الوطنية، والسعي إلى حل سياسي للقضايا الساخنة، وتعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

كما أن للصين و الدول العربية آراء متشابهة بشأن مسائل مثل إصلاح الأمم المتحدة، وتغير المناخ، والمفاوضات التجارية لجولة الدوحة ، والمحافظة على التنسيق والتعاون السليمين.

وأشار السفير لياو أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أكد أن الصين تدعم دور جامعة الدول العربية في حل أزمة ليبيا، وترحب الصين بإعلان القاهرة
طرحته مصر.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •